نزوح المدنيين من منطقة جسر الشغور بريف إدلب جراء قصف الحلف السوري الروسي، في 6 أيلول

صورة تُظهر نزوح المدنيين من مدينة جسر الشغور والقرى المحيطة بها بريف محافظة إدلب الغربي باتجاه منطقة أريحا والمناطق الأكثر أمناً على الحدود السورية – التركية بريف محافظة إدلب الشمالي، جراء القصف المكثف من قبل قوات الحلف السوري – الروسي على المنطقة، في 6 أيلول 2018.

شارك