دمار كبير في مدينة سراقب بريف إدلب جراء قصف قوات النظام السوري، في 26 شباط

صورة تُظهر دماراً كبيراً في الأبنية السكنية في مدينة سراقب بريف محافظة إدلب الشمالي الشرقي بعد هجوم نفذه طيران ثابت الجناح تابع لقوات النظام السوري بالصواريخ، في 26 شباط 2019. يشكل هذا الهجوم خرقاً واضحاً لاتفاق سوتشي الذي دخل حيّز التنفيذ في 17 أيلول 2018.

شارك