وفاة مُدَرّسة في 9 كانون الثاني مُتأثرةً بإصابتها إثر قصف سابق للنظام السوري على مدينة سرمين بريف إدلب

السيدة صفية عيد، مُدَرّسة تعمل في مدرسة عبدو سلامة بمدينة سرمين، توفيت في 9 كانون الثاني 2020، مُتأثرةً بجراحها التي أُصيبت بها في 1 كانون الثاني 2020، جراء قصف قوات النظام السوري صاروخاً متوسط المدى نعتقد أنه مُحمل بذخائر عنقودية قرب مدرسة عبدو سلامة في مدينة سرمين بريف محافظة إدلب الشمالي، ما تسبب بمجزرة.