مقتل طفل برصاص مسلحين مجهولين في بادية قرية جديد عكيدات بريف دير الزور، في 3 آب

الطفل أحمد زهير علي الصالح، من أبناء بلدة خشام بريف محافظة دير الزور الشرقي، يبلغ من العمر 10 أعوام، قُتل وأُصيب والده بجراح، إثر إطلاق مُسلحين مجهولين الرصاص على سيارة كانا يستقلانها في بادية قرية جديد عكيدات بريف محافظة دير الزور الشرقي، في 3 آب 2020. ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.
نُدين كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.